منتدى للمواضيع الثقافية


    [color=blue][size=24]الدكتور بيير روسي[/size][/color]

    شاطر
    avatar
    Nadia
    Admin

    المساهمات : 405
    تاريخ التسجيل : 17/04/2010

    [color=blue][size=24]الدكتور بيير روسي[/size][/color]

    مُساهمة  Nadia في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:11 am

    هو مدير مركز رابطة الادباء الفرنسيين ـ باريس
    التحديث والتجديد

    ان صيغة التحديث والتجديد هي وليدة الحضارة الصناعية والتطور الذي توصلت إليه
    وساهمت فيه كافة الحضارت. لكل عصر حداثة جديدة ،حيث كان في الماضي كلمة عربي ترتبط
    بالتحديث والتجديدوكل ما كان عربياً كان حديثاً،وهذا النوع من التحديث والتجديد يتصف
    بصفات الأربع التالية:
    1/العقلنة القصوي والشغف بالتحليل الذي يستمر حتي تتوفر امكانية التركيب.
    2/تأليه القيم الصناعية والسلطوية.
    3/ عالمية القيم الصناعية والسلطوية.
    4/مركزية القوي المالية والتقنية والثقافةفي ظل عالم موحد وطبعه بالطابع العسكري الشامل
    الذي لم يسبق له مثيل في التاريخ.
    الحذر من القيم التقليدية للانسان..الأسرة ..العواطف ..الفن الشعبي..الوطن ..الموت..
    الله.. الايمان.
    اننا نشهد تحولاً عميقاً في العقليات، نشهد اغراء باعادة صياغة مادة المخ والهدف هو خلق
    عادة تفكير جديدة موحدة للغاية بغرض أن يحل العلم محل طبيعتنا لتأسيس طبيعة ثانية،هي
    طبيعة العصر الذهبي،وللمعاصرة عند حدها النهائي


    والحديث الذي أشار إليه الدكتور هي العولمة بكل تفاصيلها،وعلي الأمة العربية أن
    تتبصر وتأخذ الجيد وتحافظ علي الهوية والتراث الثقافي،والعولمة هي نظرة عنجهيةمن دول عظمي
    لاستعمار العالم بالادراك ،وهي كلمة جديدة في القاموس السياسي (( الوعي)).


    أم ضياء
    أبوظبي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 5:25 pm