منتدى للمواضيع الثقافية


    قلوب الامة

    شاطر
    avatar
    Nadia
    Admin

    المساهمات : 405
    تاريخ التسجيل : 17/04/2010

    قلوب الامة

    مُساهمة  Nadia في السبت أبريل 17, 2010 6:38 pm




    قلــــوب وأدمـــــغــة الأمــــة الســــودانية
    بفــــجــــــــر جـــــــديــــــــد
    ((قلوب الأمة وأدمغة الأمة ورئات الأمة السودانية هم أولئك الذين تتوقف عليهم حياة السودان السياسية بفجر جديد.
    نبغاؤها المفكرون وقادة آرائها المخلصون.
    وكما أن القلب والرئتين تعمل في جسـم الإنسـان دون أن يشعـر)) كذلك يعمل هــؤلاء النوابغ فيجددون دم
    الأمـــة الســـودانية ويرســــلون إلى أعضــائها دمـــاً نقيـــاً دون أن يشعر الشعب بهم هيا يا شعب جــــاء
    دوركم للشعـــور بهــــم,
    (( يشتغـــل هـــؤلاء المصلحـــون النوابـــغ ليلاً ونهــاراً كما تشتـــغــل قلوب هؤلاء الذين يضحون
    قــواهم فى سبيل حياة أمتهــم كما يضحي القلب قواه فى سبيل حياة الجســــــم.
    ارتقاء الســـــــودان من أهــم عناصره الســـاحة الســياســية التي توصل الأمــة الســــــــــــودانية بمجملهـــا
    مع فروع الاستثمار الاقتصادي والعمــراني .
    فهو تاريخ سيــاسي سيكون مــتطوراً من مهد المهدية وحتى الطور الحــالي من عهــد الحضارة السياسية
    والاستثمار في عهــد الإنقاذ والانجاز .
    إن ارتقاء السودان موضوع لمنــاســبة الانتخابات.


    دعونا نرتقي ونتطور بوجودها حتى نرتفع من حال الحال وحتى نبلغ درجة الكمال , وتفاعل الشعب الســوداني مع الانتخابات بوعي كبير، والتي بواسطتها لابد للأمة السودانية أن تطمح إلى الارتقاء من تفعيلها ومعرفتها .
    وإن كتب الله للإنقاذ الفوز حسب أمنياتي ستكون هناك مشاركة فعالة لكل الأحزاب السياسية التي لا تشيخ ولا تهرم
    وهي اللبنات الأســاســية لكل الحقب والحكومات الماضية والآتية وتوقعاتي تحدثني بالأتي ..........................
    سيفوز قلب الأمــة الرئيس البشير.
    وعبقري النظام النائب علي عثمان الرجل الذي يعمل بصمت النفس الميتة والمقتدي برسول الأمة المسلمة حفظه الله.
    وأتمنى أن يكون الســيد الصــادق رئيســاًً للوزراء.(بعيداً عن التنظير)
    وكذلك الدكتور حسن الترابي / قـــوى السودان العقلي والعضلي بوجه جديد.(أن يجافي الذكاء الغريب)
    وأن ننعم بوجود السيد/ مولانا الميرغني مقياس الشعور الذي يدفع الأذى
    أو يجنبه الاحتراق .
    والسيد محمد إبراهيم نقد / العدالة الناجزة نراه بمرجعية إسلامية .
    ونائبنا سلفا كير الفضة وبرادة الذهب والحديد بفجر جديد.,
    17/4/2010

    نادية


    الأستاذة الفاضلة نادية ابو القاسم ..
    تحياتي
    أرجو ان تحتملي تساؤلاتي حتي تتضح الفكرة من هذا الطرح الهام وارجو ان لا تفهم بمثابة
    غمزات او (إيحاءات) مني للإدارة الموقرة بأن يحذفوا البوست فورا ..
    فهي ادري بما ينفع او يضروليست بحاجة ان يجاهر اليها احدا بان يحذف البوست هذا او ذاك فتلك امور يجب ان تكون شورية بين اعضاء مجلس الإدارة من خلال نقاشهم الداخلي او هكذا ينبغي ان يكون علي حد علمي ..
    اذا ماذا نعني بالحكم الجماعي ؟!!!!!!
    خاصة نحن نتكلم في العمق السيادي لدولة السودان .....!!
    وما هي الحرية التي ندعو لها ..؟
    هل الحرية السياسية كما وردت خجولة في مدونتك ..!!!
    ام هي الحرية بالمفهوم الديالكتيكي للكلمة.!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اذا قصدت الحرية السياسية وهذا رأي الشخصي انا اؤمن بالفلسفة الهيجلية ونظريات فلاسفة التنوير الأوروبي عموما حتي سارتر ابو الوجودية ، فهيجل في كتابه فينومينولوجيا الروح يتكلم عن حركة التاريخ ويفند سير الحضارات وموتها برؤية اشبه بست الودع او قارئة الفنجان ولكنه كان واقعي و منهجي في معطياته . لذلك رحب بنابليون في غزوه المانيا واسماه (روح العالم ) للخلاص من الكنيسة وسلطة البابوية ، لم يتهم احدا هيجل بالخيانة لوطنه ولكنه حتما عاني من هذا كمفكر كونه ساعد الأجنبي ورحب به . هل هذا ما عنيته استاذة نادية بان بان الغاية تبرر الوسيلة بمعني تغزونا مثلا مصر التي هي تمتلك حقا تاريخيا في السودان حين كنا تحت التاج المصري هل مصر مؤهلة ان تعطينا الحرية السياسية التي ندعو لها ام فاقد الشئ لا يعطيه ..
    هذا اذا افترضنا جدلا بان الحرية السياسية غير موجودة وصعبة المنال واستعصت علي احزاب ناس (هلمجرا) وغيرهم الذين يلتقطون فتات الشرعية من علي مائدة الولاء القبلي ..
    اذا كان قصدك الحرية بالفهم الواسع بان يكون السودان والسويد واحد في منظومة القيم والأخلاق يكون الكلام داير ليهو قعدة طويلة ولكني استبعد ان يكون هذا قصدك واتمني ذلك .
    يوم العافي


    من زهير محمد سليمان
    18/4/2011




    اختي نادية ..
    تحياتي ..
    ارجو تبسيط خطابك شوية لأنو ما فاهم حاجة ..!!!!



    وأتمنى أن يكون الســيد الصــادق رئيســاًً للوزراء.(بعيداً عن التنظير)
    وكذلك الدكتور حسن الترابي / قـــوى السودان العقلي والعضلي بوجه جديد.(أن يجافي الذكاء الغريب)
    وأن ننعم بوجود السيد/ مولانا الميرغني مقياس الشعور الذي يدفع الأذى
    أو يجنبه الاحتراق .
    والسيد محمد إبراهيم نقد / العدالة الناجزة نراه بمرجعية إسلامية .
    ونائبنا سلفا كير الفضة وبرادة الذهب والحديد بفجر جديد.,
    17/4/2010

    المجموعة أعلاها إذا شملهم الحكم أو كان لهم جزء من كل ،الإنقاذ حتنوم نوم العووووافى... لأنهم ديل خلقوووووا رؤســــاء وماعندهم شغل غير المناصب السياسية...
    وعلشان مايعكروا صفو الدولة والشعب ..... اتمني أن يكون لهم نصيب للمكانة الأدبية فقط
    وطبعاً سلفا دربه اتعرف بعد الانفصال ....وربنا يوفق دويلة الجنوووووب ويهدى قوم الحركة الشعبية.....



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 4:46 pm